9

حكاية ظرف


السنة دى انا كنت مستنية يوم الفطار بتاع أبو الريش على أحر من الجمر ومتحمسة ليه جداً لأن بقالى فترة طويلة قوى حاسة انى مبعملش أى شئ إيجابى ومنقطعة عن الدنيا كلها 

وانا متعودة أن فى ناس فى دايرة معارفى عارفين اليوم وتفاصيلة ومتحمسين ليه جداً وبيسألونى عليه كل سنة علشان يشاركوا باللى ربنا يقدرهم ... السنة دى تحديد اليوم أتاخر وعلى ما أتحدد بلغونى أنهم أتصرفوا فى مشاركتهم دى لأماكن تانية ... أنا زعلت قوى ومكنتش عارفة هاعمل ايه وفكرت انى مجييش أصلا لحد ما حد جميل كدة راح مشير البوست ده ( الظرف) لشيرين سامى ... هنا بقى نورت الفكرة فى عقلى وقولت هو ده
روحت بقى علي صورة الإيفينت العسولة دى 

وطبعتها على ظرف وتوكلت على الله واللى حصل ده انا بسجله لأنى وقفت عنده كتير قوى وخلانى افكر كتير قوى قوى وانقسم الموقف للمشاهد التاليه:-

-         ناس كانت عند حسن ظنى بيها لأن ده العادى والمتوقع منها  ألف شكر ليها وإن شاء الله في ميزان حسناتكم.

-         ناس كانت عند سوء ظنى بيها لأن البعض الذى تعود أن يحيا لنفسة  صعب جداً يستوعب لما تطلب منه انه يعيش لحد تانى لمدة دقيقة  شكراً لأنكم أثبتولى ان ليا نظرة وبفهم

-         ناس خيبت ظنى بيها لدرجة أحبطتنى جداً وخلتنى شبه مصدومة فيهم لكن هافتكر ديماً كلمة صديقى الجميل ( عمل الخير إستعداد ) ممكن تكونوا مش مستعدين بس لأنى بتوسم فيكم الخير أستعدوا ديماً ولا تحتقروا المعروف

-         ناس خيبت ظنى السيء فيها وكانت سباقة لعمل الخير لدرجة أنى فضلت دقيقتين متنحة ومش مصدقة ربنا يباركلكم فى أهلكم وذريتكم ويعينكوا على فعل الخير ديماً 
 
ليه بقى انا بقول الكلام ده ؟ لأنى وبمنتهى الأمانه حسيت انى وانا ماسكة الظرف ده إنى داعى للخير وربنا بينادينا ديماً ( يا داعى الخير أقبل ) حسيت ان كل واحد/ واحدة كلمته /ها كأنى معايا الدعوه دى ليه/ها ومستنيه أشوف هايردوا عليها أزاى 

كنت رايحة انهاردة بقدم رجل وبأخر رجل وبدعى من قلبى ان عددنا يبقى كبير ونعمل حاجة بجد الحمد لله روحت البيت وانا طايره من الفرحة وحاسة ان ربنا كرمنا أخر كرم وبجد ألف حمد وشكر ليك يارب انا لما ضربت بعيني كدة وشوفت داليا قوس قزح والخير كله في إيديها فرحت قوى لدرجة انى مش عارفة انام من الفرحة تفاصيل اليوم بحذافيره عند فاتيما روح قلب ماما

شيرين سامى  : أنا بقول مرة على رواقة كده نراجع اصولنا العائلية الا نكون قرايب ولا حاجة علشان حكاية الشبه اللي بينا ده والكيك اللى كنتى جايباه للكيدز وناسيه ان معاكى كيدز أعيل منهم يعنى بجد تحفة وفى الخباثة كدة تقوليلى بتجبيه منين ( وش منشكح ).

باقى الناس اللى تم ذكرهم فى بوست فاتيما بجد كنت مفتقداكم جداً جداً ومبسوطة قوى ان شوفت ناس بحبها جداً جداً
الحمد لله الذى بفضلة تتم الصالحات

9 قالوا رأيهم:

فاتيما

كل سنة وانتى حاضرة الخير دايما
يا ميرا
و مبقتش اختيل بؤجة ولا تبرع من غيرك
ولا من غير ناس بعينها
بيخلوا لليوم طعم وروح متميزة
بصمتهم و جمالهم حاجة غير ...


كل سنة وانتى طيبة
و جميلة
وبألف خير يا حبيبتى

شيرين سامي

ميرا مبسوطه أويييي إني شوفتك و كان يوم جميييل بجد :)
مبسوطه كمان عشان فكرة الظرف ألهمتك و إنتِ أساساً واضح حبك للخير و متزعليش أو تتصدمي لو في ناس مشاركتش عن قصد أو دون..محدش عارف ظروفهم

هبحث في موضوع الأصول ده ;)

و من عنيا الكيك هجيب كل مره عشانكم قبل ال KIDS :)

نتقابل في الخير دائماً

سلام يا جميل :)

قوس قزح

انتى مش متخيلة لما شوفت الصورة على الظرف اسعدتنى اد ايه ..و سالت مين عمل الظرف ده ؟ .. كانوا مش متاكدين لحد ما خالد قالى غالبا ميرا .. فعلا تسلم ايدك

فكرتنى بقصة الست اللى بتعطر الهدوم قبل ما تتصدق بها لسبب بسيط انها بتتحط فى ايد ربنا الاول قبل صاحب النصيب

جزاكى الله كل خير ..و يارب دايما معنا فى الخير على طول

الازهرى

ما هو تصفى نيتك كان الموضوع اختلف

إنما نعمل إيه بقى

Timo..

اللي بيقدم الخير بيلاقيه.
ربنا يجعل كل اعمالك خير..

كل سنة وانت طيبة :)

KING TOOOT

ربنا يوفقكم دايما لعمل الخير
كل سنة و أنتي طيبة
معلش بقى جت متأخرة
KING TOOOT

العاب النادي

يعطيك العافية

العاب

nice blog

العاب

nice blog

Siguiente Anterior Inicio