8

لي مع الحزن شئ ومع الآلم أشياء


أنا و الحزن لم نتفق يوماً لسبب ما !! ولو حدث وأجتمعنا فتكون أنا أول من تسارع بالهرب والتجاهل والنكران ... كم حاول وجاهد للوصول إلي حل وسط ليجعلني أحتملة ولو قليلاً ... لكنه دوماً فشل أنا أكره أن أعيش في المأساه وأري أن الحياة أثمن وأغلي من أن نبكي فيها أكثر من دقائق لذا حينما أبكي أبكي وحيدة في سرية تامة وحينما ينكشف أمري أنكره فوراً وأبتسم .... نعم أنا والحزن لا نتفق وقال لي أحدهم يوماً " أن الحزن ليس لي" 

بالرغم من أني أري في الحزن جمال ساحر وغامض ... حينما أحزن أصمت فقط فهو الشئ الوحيد الذي أعجز عن وصفة ... حينما أحزن يتوقف الزمن وتتكثف اللحظة وأغيم خلف اللاشئ وأصبح ضائعة جداً فيبدوا هذا الحزن كثقب أسود علي وشك أن يبتلعني للأبد ... وأدرك أن هذا الشئ الذي لا أعرفه فقط يؤلمني ... يفور في داخلي ...يقلق مضجعي يخبرني أن علي أن أرثيني ... أن أبكيني ... أن أتحطم ولو قليلاً ... أن أظهر للعالم هذا الوجه الحزين الجميل الذي وإن ظهر سرعان ما يتلاشي فيفسد اللحظة وهيبة الحزن وكل مايتبعه من رثاء ومؤازرة ودعم و..... في بعض الأحيان تبدوا هذه الأشياء كرفاهية إنسانية لاأحظي بها أبداً ومع ذلك لا أمتنع عن إظهارها لهؤلاء الذين يعرفون كيف هو الحزن فعلا

أنا والحزن لم نتفق يوماً ... عرفت هذه الحقيقة مبكراً جداً لذا منعت نفسي من حضور الجنائز وواجبات العزاء ليس لأني لا أحترم هيبة الموت ولكن لأن أحزاني سرعان ما تتبدد فأبدو كشخص سطحي بلا مشاعر 

كنت في الثالثة عشر عندما توفيت أعز صديقاتي ولم أذهب لحضور الجنازة ومواساه والدتها قط بكيتها ليلة كاملة وجمعت اصدقاء الدراسة لنرسيها وعند حلول الظهيرة كنت قد تخطيت حزني تماماً وبقي الآلم القابع في قلبي للأبد 

الآلم ... هاهو صديقي الحميم قد جاء ... أحياناً اتعجب من قدرتي علي تحمل مايؤلمني سوا أكان جسمانياً أو نفسياً لكنه الشئ الوحيد الذي أستطيع التعامل معه والتحدث بشأنه والتعايش بوجودة 

ربما لهذا أهرب الآن إلي صفحاتي لأني اتألم ... ربما لأني لم أكن أعلم أن ابتعادي عنك سيؤلم لهذا الحد .. . أن افتقادك والشعور بالوحشة بدونك سيكون صعباً جداً ... أن تتداعي كل ذكرياتنا الجميلة داخلي كل دقيقة وكل ثانية لتذكرني كم أنت رائع ومختلف ... كم اني بدونك أبدو هشة جداً ... وضعيفة جداً... أن تنقضي الأيام وانا اتسائل عن حالك ماذا تفعل ؟ كيف تحيا ؟ هل تفتقدني ؟ هل تتألم مثلي ؟ 

أنت الآلم الذي لا أستطيع التعايش معه .... أنت الألم الذي أريد الهروب منه كل هذا يدفعني للجنون ... للغضب .. لـ ... للحزن ...

نعم أنا لي مع الحزن شئ والآلم أشياء ..........

8 قالوا رأيهم:

iـــــــــــsــــــــــlــــــــــــaـــــــــm

الآلم ... هاهو صديقي الحميم قد جاء ... أحياناً اتعجب من قدرتي علي تحمل مايؤلمني سوا أكان جسمانياً أو نفسياً لكنه الشئ الوحيد الذي أستطيع التعامل معه والتحدث بشأنه والتعايش بوجودة
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

اجمل كلام سمعته عن الالم فى حياتى

ربنا يريح عقلك وقلبك

تحياتى لكلماتك الرقيقة الصادقة

مصطفى سيف الدين

اصعب الآلام هو فقد شعور الألم حين يصيبك الحزن
حينها تتساوى ماهية الحياة ولا يبقى منك الا جثة في هيئة بشر
حينها يكون الالم حلم فهو دليل اننا احياء وبلا الم نحن موتى
كذلك انت صديقتي فهو الالم بداخلك هو احساسك بالحياة
تحياتي لكي بوست حزين جدا اسعد الله ايامك وابدلك بحزنك فرحا

لبنى أحمد نور

ربنا يبعد عنك الحزن والألم

safa7_karmooz

:( :(

انا بطلت ازعل بردوا...بزعل من جوايا وبس ...اه الدنيا قصيرة ان الواحد يقضيها فى انه زعلان...بس لقيت انى بزعل على ناس مزعلتش عليا ولا دقيقة !!

اختياراتى خاطئة دائما...والاختيار الخاطىء يؤدى الى الالم بالنسبة لى !

وبالنسبة لى الالم اصبح صديقى ...اتعودنا على بعض خلاص وبطلنا نشتكى من التانى ...

مسألة تعود ليس الا !! :\

shemo_ joker

السلام عليكم....\


ميرا

ع الرغم انى اعرفك من فترة
الا انى اول مرة ادخل عندك المدونة وأقرا ليكى ...ليكى ملكة مختلفة كدا فى الكتابة عجبتنى اووووى...

حلو اوووى التمييز الى بينتيه فى البوست بين الفرق بين الجزن والالم عندك حق اووى فى رايك فى الحزن...


ووصلى ليا وبشدة احساسك بالوحشة لصدق المشاعر الى بين السطور...ان شاء الله مش حيبقى فى الم ولا وحدة ولا وحشة ولا اى حاجة ن الى الحجات دى وان شاء الله خير وبأذن الله ربنا حيحفظلك عليه ويخليهوالك ويكرمك انتى وهو ويجمع بينكم ع خير ...طمنينيى ع اخبارك ع طول ..وبأذن الله خير.

فى رعاية الله .
دومتى بخير
shemo

safa7_karmooz

السلام وصل صحييح ;)

بلبل

السلام عيكم

احب ان اشكرك أولا علي اسلوبك الرائع
الهروب
الهروب ؟؟ نلجأ إليه عندما نجد ان من نهرب منهم لا يتمسكون بنا فلو شعرنا للحظة انهم يتمسكون بنا فلن نلجأ إلي الهروب لأنه ملجأ من لا ملجأ له بل سنقاتل لكن القتال نستخدمه ايظاً عندما نتأكد أنه مطلوب من الطرف الأخر ولكن كيف بي ان اقاتل من اجل من لا اجد لديهم الاصرار علي وجودى.
............................
أن تتداعي كل ذكرياتنا الجميلة داخلي كل دقيقة وكل ثانية لتذكرني كم أنت رائع ومختلف ... كم اني بدونك أبدو هشة جداً ... وضعيفة جداً... أن تنقضي الأيام وانا اتسائل عن حالك ماذا تفعل ؟ كيف تحيا ؟ هل تفتقدني ؟ هل تتألم مثلي ؟

اعتقد ان البطله هنا تعرف الاجابات لأنها لابد وان تكون عرفته تماما فإن كانت تعرف انه يفتقدها أو يتألم مثلها ما شكت ولو للحظة في ذالك فأجمل ما في الحب الثقه في المشاعر ولكن التساؤلات هنا توضح انها لا تثق في مشاعره.
ولذلك هى تهرب من الألم الناتج عنه لأنها تعرف ان هذا الألم بلا جدوى وفي غير محله.

ودمتى متأمله

zizi

معلش انا عجبتني المدونة وعجبني البوست بس فيه حاجة مستغربالها انك ما ترديش على التعليقات ..عارفة انا متخيلة ايه واحد جاي يزورك وتسيبيه قاعد لوحده في حجرة الصالون ساعة ساعتين يمكن عاجبه الصالون لكن فين الناس صحاب البيت عشان يرحبوا بوجوده ..الحقيقة شيء انا مستغرباه يمكن لو قفلتي التعليقات يبقى الطف من كده معلش دا رأي ام لبنتها ..وآسفة على الإزعاج

Siguiente Anterior Inicio