37

إلتئام روح

سرير صغير ، غرفة مظلمة ، ليل بلا قمر وهي متكومة تحت هذا السرير تحاول ان تجعل جسدها الصغير يشغل أصغر مساحة ممكنة تحضن لعبتها ترتعد أوصالها تسمع صوت دقات قلبها وكأنه أوشك علي الخروج من صدرها تغطي عليه تلك الصرخات هذا البكاء كلمات الإستعطاف والرجاء
- لماذا مازالت طفلة بعد ألا تعي ما الذي تفعله لن أسمح لك بالإقتراب منها بعد الآن حولتلك الخمر إلي مجنون
- أبتعدي عن طريقي وإلا قتلتك
تعلو صرخة يتبعها صوت إرتطام جسد بشئ صلب يحل الصمت للحظات ترهف السمع ويبدوا أنها ليست الوحيدة التي تفعل هناك أخر ينتظر وصوت أنفاسه اللاهثه تبدد صمت المكان وتذداد أرتعاشاً تتسائل في رعب لماذا الصمت ماذا حدث لماذا لا تتحدث لا تصرخ لا تأن هل ........؟ يتردي في المكان صوت أنينها المنخفض مازالت تقاوم مازالت تأبي الرحيل فهي أخر امالها
صوت أقدامه التي تقترب كأنه عملاق الحواديت يرج الأرض من تحتة رجاً تنكمش أكثر تلتصق بالحائط أكثر وأكثر تبتهل لله أن يحولها في هذه اللحظة إلي عصفور لتستطيع الهروب خيط رفيع من نور يبدو واضحاً وسط الظلام يكبر ويكبر ليصبح طاقة يبدو هو في وسطها شبحاً بدون ملامح يبث داخلها الرعب يتقدم بخطوات ثابتة يلتفت يميناً ويساراً يري السرير الصغير ينقض علي الغطاء بقوة ليزيحة بعيدأ فيكتشف أنها ليست هنا يرمية بعنف يصرخ بصوت مخمور أين انتي ؟ ينتفض جسدها الصغير تطبق علي لعبتها علها تشعر انها ليست وحيدة تطبق علي أنفاسها في محاولة لكتمها
يعيد النداء بلهجة منخفضة لا تخلو من خبث ذئب يحاول خداع فريستة
- ندي ... ندي انتي فين يا حلوة
يقترب من الدولاب الصغير يفتحة فجأة وترتطم أبوبه بالحائط بعنف ينتفض جسدها لعده مرات تلهث أنفاسها ويعلو صوتها فتحاول كتمها بشدة يكاد قلبها يتوقف تعيد إبتهالها مرات ومرات بسرعه
يعيد البحث في الغرفة الصغيرة وهو يفكر أين يمكن ان تكون
- انتي مستخبية فين مش هاتيجي تلعبي معايا
يتقدم خطواط ناحية السرير تحشر جسدها بكل قوتها في زاوية الحائط يمر من جانبها فتتسع حدقتيها في محاولة للرؤية عبر إضاءة الغرفة المنخفضة يتوجه إلي خيمتها الصغيره يرفعها بسرعه محطماً اياها تتناثر ألعابها حوله فيتلفت في جنون يركلها واحدة تلو الأخري يمزق الخيمة في غضب يتمتم في لهجه شيطانية
- أنتي أيتها الشيطانة انتظري حتي أضع يدي عليكي
يواجه السرير بجسده يبتسم إبتسامة المنتصر في خطوات ثقيلة يتوجه ناحيتة يجثو علي ركبتية يضع يمناه علي السرير يخفض جسدة ليري ما تحتة يهتف في فرح – ها انتي أمسكت بكي
تلمع دموعها في الظلام تحاول الإبتعاد قدر إستطاعتها يمد يده اليسري ليمسك بقدمها الصغيره في محاوله للتمسك بأي شئ تصرخ بكل ما أوتيت من قوه في ذعر
- أمييييييييييييييييييييييييييييييييييي
تفيق من نومها ومازال صدي صرختها يتردي تحاول أن تستجمع نفسها تتنفس بصعوبة وتشعر بالإختناق تسرع بالخروج من مضجعها تهرول ناحية باب غرفتها تلقي بجسدها علية وهي تستدرك انه حلم تتوقف تتماسك تتراجع في ذهول تلقي نفسها علي سريرها تتحرك مقلتيها بسرعه وتتوالي أفكارها كنت أحلم – إنه الصباح – أنا في غرفتي – أنا في أمان – ليس سوي هذا الكابوس تنخرط في نوبة بكاء .

..................... يتبع

37 قالوا رأيهم:

Diyaa'

حسستيني إن الكابوس كان حقيقي :)
بس عبرتي بشكل جميل عن أسلوب التخفيف اللي عقلنا الباطن بيعمله لما بيفرغ مخاوفنا في كوابيس فلما نصحي نحس بإن نسبة الخوف قلت :)
حلو أوي البوست يا ميرا.مستني الباقي

محمد مارو

ههههههههههههههه
حلم ايه يا شيخه حرام عليكى

ده كابوس او الكوابيس للبت الرقيه الصغيره الكميله دى

صعبت عليا اوى

بس وصف جميل للخوف بتاعها

همس الاحباب

رائع جدا
اسلوب سردك للقصة
تخيلت اننى مشاهد حية
كلماتك صورت الاحداث بكاميرا فنان مبدع
قصة جميلة جدا
جعلتنى انتفض بكل مشاعرى
تحياتى

موناليزا

ايه يابنتى الجمال ده
انا لسه تحت تأثير الاحداث على فكرة:)
سردك رائع
وفى انتظار البقية

عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو"

صحي النوم
استعيذي بالله وانفلي عن يسارك ثلاث
في انتظار الباقي
اسجل اعجابي بطريقة سردك
تحياتي

عايش... ولكن !!!!

ايه الروعه دى
دنا حسيت انى بحلم معاها
دمتى مبدعه
علاء

sherif

جيت بدري أهو مش اوي يعني
بس مش الأخير
علي العموم رائعه الوصف الدقيق والأحداث المنسابه التي لا تفصلك عن الوصف او الحدث جميله بحد

المحارب المتيم

ميرا

صديقتى العزيزة

أشكر لك متابعتك وسؤالك

انا ف أجازة اسبوع

بخصوص القصة

سأنتظر الباقى رغما عنى

خالص مودتى

fashkool

ازيك يا وومن
يا عينى على الصغيره
كنت خايف عليها من العنتيل الذئب
بس الحمد لله طلع كابوس وما اكثر الكوابيس
كويس ان البنت صحيت من النوم والا كان العنتيل كبس على نفسها
قصة قصيره وجميله .. تحياتى

nudy

حبست انفاسي وتلاحقت ضربات قلبي وتوترت فعلا مع اقتراب الرجل من الطفلة اتمني الا يكون هذا واقعا ولا حلما لاحد لانه بشع
بس عاوزة اقولك التدوينة جميلة

بئر الخطر

السلام عليكم

ولى رأى ولكننى سأوجله لحين التفرغ

عامة

أحببت القاء السلام

ضيف جديد عليكم

تحيتى

رئـــــيسـة حزب الأحلام

ياااااااااااه دة كابوس
انا بردة ساعات بيجيلى كوابيس
بس بجد وصفتى الكابوس بطريقة حلوة اوى
تحياتى لكى ياقمرايه

ريكو

جميل أوى البوست دة
والعنوان كمان أجمل
كنت خايفة أوى أنة ما يطلعش كابوس وأن البراءة تتلوث بأيدى خبيثة ونفس دنيئة وجسد ملوث
تحياتى لك
تقبلى مرورى

Appy

يا مامى انا دخلت فيلم رعب ولا ايه
يا بنت انتى بطلى بقى قصص امنا الغوله دى الله يخرب بيتك ياللى فى بالى

محمد عتلم

حلوه اوى الحدوته دى بس الحمد لله انه حلم مش حقيقه دنا قربت اعيط على البنت

Lyssandra

كده يا ميرا ؟

أنا بجد خفت

وبتقولي يتبع ؟؟

ربنا يستر

..

أنا بجد مش كنت قادرة اقرأ
بس مش حبيت تزعلي مني

:)

blue-wave

تصدقى انى مش هادخل عندك تانى؟
انا بصدع
بجد حرام عليكى
ازاى بتخلى الكلام عميق اوى كدا؟؟؟؟

!!! عارفة ... مش عارف ليه

بسم الله ماشاء الله

اسلوب رائع ورقي لافت للإنتباه

كنت أراه وهو يضع يده اليمنى على السرير واليسرى يمدها لكي يمسك بها

بالفعل إنه كابوووووس

والأروع هو نهاية هذا الجزء

فهل يا ترى سيكون واقع تلك الفتاة مشابه للكابوس الذي رأيناه أم ماذاااااا ؟

سأنتظر في شوق لمعرفة بقية الأحداث


خالص تحياتي
وإحترامي الشديد لإبداعك
وليد

حازم سويلم

عرفت ليال عديدة مثل ليلتك, وكنت أصحو شاعرا بالضياع والأجهاد كما لو كنت فى العالم السفلى

المحارب المتيم

ميرا

قرأت ما فاتنى أعجبنى كثيرا

فى خواطرك الشعرية أشبهت نازك فى كلماتهاوأبتعدت عنها فى موسيقاها
لا أقول أنها شعر ولكننى أقول أنه لديك الموهبة وبقيت التنمية
جميل التصوير لديك كما تميز اللفظ

ولكن فقط الموسيقى والتجانس

فى انتظار الافضل وهو لك دوما بإذن الله

تحيتى وتقديرى ومودتى

ست الحسن

حلوة فعلاً يا ميرا
خدتني معاها أوي

بس مستنية تخلصيها علشان نتكلم في التفاصيل

مدينـة من النسـاء

هي دميتها ,, تحتضن فيها ذاتها الروحيه
أما هو فـ شبح الوحده المرعبـ
شبح الظلام الذي يسيطر على وقع خطـى الحياة الخائفه من كل ماهو آآآتـ
إحتضنيها دوماً ,, طمأنيها ,, اهزمي خوف السكون بالآمان ..
فقط اجعليها تحتضن دفـء الإيمان

معها الله ..

رئيس جمهوريه نفسى

حنتظر للنهاية واقول راي فى المجمل بس بالله عليكى انا راضى ذمتك يعنى ينفع الواحد يقرى قصة فيها قتل وكسير وخوف ورعب وهو وبيسمع كل ليله حب عيد دة على اساس يعنى انى الواحد بيحب سفاح المعادي ولا ريا وسكينه

Tamer Nabil

بجد قصة اكثر من رائعة تسلمى عليها وومن

واة من الاحلام المزعجة

ربنا يكرمك

تحياتى

rona

لا قصه جميله جدااااااااا
شعرت انها حقيقيه انتبنى الخوف للحظه انا ايضا
ولكن تذكرت اننى اقرا لست داخل القصه

قوس قزح

ها و بعدين
اكيد الكوابيس دى مش من فراغ

بس كابوس صعب اوى

tarek alghnam

ميرا
مازالت كلماتك تشدنى ومازلت كلماتك تغرينى بأن انتظر مايلى فكلما قرأت لك تمنيت الا انتهى من القراءة
دائما انتى رائعه
تحياتى لكى ولقلمك الرشيق

micheal

كلماتك قوية يا ميرا وخليتي الواحد كأنه شايف قدامه كل شيء
ليكي مستقبل يا بنتي في أفلام الرعب
عقبال ما أشوفك ده في هاليود
:)
تحياتي

انا حره

احلى مسا عالناس الكويسه

شفتينى وانا بشخط فيكو

هههههههههههه

لازم تنرفزو الواحد يعنى وتطلعوه من هدومه قصدى عن شعوره

ليلى فى عالم ادم

ليه الساسبنس دة
انا عيزة اعرف هتخلص على ايه؟؟؟



plz check out my new post and tell me what you think

دعاء مواجهات

اية يابنتى الادب الجميل دا بس

دا احنا طلعنا ولا حاجة
بس نقطة واحدة انها تكون اقل غموض

وعموما منتظرين التالى

ادعوكى لزيارة
http://mhlpyaaa.blogspot.com/

micheal

بوست جديد
بلاش كسل

الدرعمي

أحسنت ياميرا ، إحساس صادق وكلمات بليغة تقريبا لكل جملة ضرورة ومهمة أدتها بمهارة وخفة ووضوح فقط لا أحب النهايات التقليدية كأن تكون نهاية هذه الحالة الوجدانية الصعبة الاستيقاظ من النوم اللهم إلا إن كان الحلم جزءا من حياة كبيرة مليئة بالأحداث فتكون العقدة في شيء غير ما يحدث في الحلم ، وهذا ما تمنيته فور قراءة هذه القصة الممتعة .. تقبلي تحيتي

الدرعمي

أحسنت ياميرا ، إحساس صادق وكلمات بليغة تقريبا لكل جملة ضرورة ومهمة أدتها بمهارة وخفة ووضوح فقط لا أحب النهايات التقليدية كأن تكون نهاية هذه الحالة الوجدانية الصعبة الاستيقاظ من النوم اللهم إلا إن كان الحلم جزءا من حياة كبيرة مليئة بالأحداث فتكون العقدة في شيء غير ما يحدث في الحلم ، وهذا ما تمنيته فور قراءة هذه القصة الممتعة .. تقبلي تحيتي

فاتيما

دا كابوس !!!
و لا حصل و بيطاردها فى احلامها و مش قادرة تنساه مهما حصل
تعرفى اكتر تعبير عجبنى ..انها إتمنت تبقى عصفورة عشان تطير بعيد عن الخطر
أقولك و تصدقينى ؟!!
لحد قريب كنت بحلم الحلم دا ...
و قولته ليوسف
قولتله كان نفسى لو أبقى مخلوق تانى غير البنى آدم ...كنت اتمنى اكون عصفورة اطير فى السما بعيد و أشوف الدنيا من فوق من غير حد ما يلمسنى و لا يعرف يقربلى ...
عشان كدا حسيت قوى الحكاية
منتظرة جدا أعرف الباقى
لما بتركزى بتعملى حاجات حلوة قوى يا ست البنات
بوسة و حضونة كبيييييييييرة بقى
و إبقى إحدفيلى المدير بتاعك بقلة من بتوع آبى

mosooz

اسلوب جميل ورائع
طريقتك فى كتابة القصة
جميلة

تقبلى مرورى

أحمد سعيد

أيتها الجميلة كما عهدتك

بجد أسلوبك جميل جدا يا ميرا

عميق

أسلوب التشويق جعل أنفاسنا تنحبس

ألفاظك جاءت لتوضح تلك الأحاسيس بالرهبة والخوف .

يارب تكوني بخير

معلش على التقصير

كانت في شوية ظروف .

ألحق أقرا باقي القصة .

نيجووووووور .

Siguiente Anterior Inicio